7 حيل بسيطة للسيطرة على ملاحقة الأفكار لك


ظبطت نفسي متلبس من فترة طويلة، ب ملاحقة الأفكار  وإلحاحها على دماغي بشكل مستمر. وبطريقه مش بقدر أوقفها بسهولة. مثلا لو كسرت عليا عربية وانا ماشي في الشارع. موقف بسيط. لكنه في دماغي بياخد أبعاد أكبر بكتير. ليه ما اتكلمتش ساعتها؟ ليه ما قولتش للسواق كذا وكذا. ليه ما رجعتش واتكلمت وعبرت عن نفسك. وتتصاعد معايا الفكرة من مجرد موقف  عابر بيحصل في حياتنا يوميا لفكرة مسيطرة على عقلي ومش راضيه  تمشي.

عملت بحث سريع ووصلت لسبع تكتيكات بسيطة لو عملناها نقدر نسيطر على ملاحقة الأفكار لعقلنا الباطن. حسب مقال منشور في Medical news today

أسباب ملاحقة الأفكار لك

لازم نعرف في البداية أن ملاحقة الأفكار لنا ممكن يكون عرض لمرض أهم. زي الاكتئاب، أو القلق، أو كعرض جانبي لاستخدام بعض العقاقير أو المخدرات. أو حتى مع الاصابات في الدماغ. أو حتى مع الاصابة بالاكتئاب ثنائي القطب.

لكن في الغالب ملاحقة الأفكار بتكون نتيجة عدم قدرتنا على التخلص من فكرة معينة مسيطرة على دماغنا، بدون ما تكون عرض جانبي لمرض تاني. ومن هنا ممكن نسيطر عليها من خلال حيل صغيرة وبسيطة.

ركز على اللحظة الحالية

فكر بصوت عالي أو جوه دماغك وقول لنفسك: المهم هو اللحظة الحالية. مش اللحظة اللي فاتت – لإني مش هقدر أغيرها- أو اللحظة القادمة – لإني مش عارفها لسه-

الطريقة دي في التفكير بتخليك أهدأ. وأكثر تقبلا لأنك تعبر اليوم بسلام بدون سيطرة الأفكار عليك أكتر من اللازم.

نظم نفسك

مش بس علشان تتخلص من ملاحقة الأفكار لك. حاجات كتير في نفسيتنا وجسمنا ممكن تتغير لو اتبعنا تكنيك تنفس صحي. أبسط تمرين للتنفس هو الشهيق العميق من الأنف مع العد لـ ٥ وبعدها زفير عميق من الفم لـ ٥ ثواني. المميز أن أي حد ممكن يعمل التكنيك ده بدون تدريب مسبق وبدون أي أثار جانبية.

فكر في سيناريوهات تانيه

لو كنت اتخانقت لما سواق التاكسي كسر عليا مش كان ممكن تبقى خناقه كبيرة ونبات في القسم؟ كان هايحصل ايه لو كانت حادثه والعربيتين دخلوا في بعض مش مجرد حد كسر عليك بالعربية؟ أسئلة تبدو بسيطة. لكنها بتعرفك أن كان في سيناريوهات أسوأ ممكن تحصل. وأن اللي حصل معاك بسيط ولا يستحق التوقف عنده.

أما لو بتعاني من ملاحقة الأفكار بخصوص واقعة معينة لسه ماخلصتش: إسأل نفسك إيه أسوأ سيناريو ممكن يحصل؟ وهل يستحق بالفعل أنه يسحب من أمانك النفسي ويسيطر على أفكارك بالشكل ده؟

“أنا هاكون كويس.. أنا هاكون كويس”

استخدام العبارات التوكيدية الايجابية، وتكرارها على نفسك بصوت عالي بيكون له مفعول السحر في تجاوز سيطرة الأفكار عليك. كرر لنفسك أن الأمور هاتكون كويسه. وهتحس بتحسن فوري. أنا هعمل كده بس لما أكون لوحدي مع نفسي علشان ماحدش يقول عليا اني بقيت أكلم نفسي خلاص 😅

العب رياضة

مش بشوف أي موضوع عن أي حاجه كويسه ممكن نعملها لنفسنا على الصعيد الجسدي أو العقلي، إلا وكانت التمارين الرياضية جزء أساسي منها. حتى لو مجرد نصف ساعة من المشي اليومي، ممكن تفرق في مودك وتساعدك تتخلص من سيطرة الأفكار عليك. الأهم من الجهد الشاق المبذول في الرياضة، هو الاستمرارية عليه وأنها تكون في الـ life style بتاعك مش مجرد يومين وخلاص.

تكنيكات الإلهاء

تكنيكات الإلهاء، هي الحاجات اللي ممكن تعملها لما تعوز (تفصل) دماغك عن التفكير في حاجه معينه. كل ما تخلي حواس كتير تشتغل على الحاجه اللي بتعملها كل ما يكون أفضل. زي الرسم. التلوين. الطبخ. أو حتى أنك تتفرج على فيلم وتسمع شوية مزيكا حلوين.

استشارة المتخصصين

وأخيرا.. لو لقيت أن الموضوع زايد عن الحد جدا. أنصحك تستشير المتخصصين في مجال تقديم الرعاية والدعم النفسي. أكيد هايكون عندهم اختيارات أكبر ونصايح أحسن. لكن أنا بتكلم عن الحالة الطبيعية لـ ملاحقة الأفكار وسيطرتها علينا، واللي ممكن نسيطر عليها من خلال تكنيكات بسيطة لكن فعاله.

المصدر:

How to stop racing thoughts
 


محمد حمدي

محمد حمدي

محمد حمدي صانع محتوى مصري. يكتب في العديد من المؤسسات الصحفية والمواقع والمجلات الالكترونية. بالاضافة لعمله على إثراء المحتوى العربي على الأنترنت من خلال صناعة محتوى هادف وبناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.