يوسف فوزي.. الإعتزال على قمة المجد


خبر حزين ومفاجىء، هوهذا الخبر الذى خرجت به علينا المواقع الإلكترونية وانتشر بسرعة البرق عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وهو خبر اعتزال الفنان المتميز يوسف فوزي إثر إصابته بمرض الشلل الرعاش الذى أقعده عن العمل الفني، وحرم محبيه عن الإستمتاع بالأدوار المُختلفة التى يقدمها.

الغريب أن (فوزي) وقف أمام الكاميرا أثناء أداؤه لشخصية الطبيب والجراح (جلال عوني) فى أحداث مسلسل (أوبرا عايده) بطولة الفنان يحي الفخراني.. أدي (فوزي) فى المسلسل دور جراح شهير يُقعده مرض الشلل الرعاش عن ممارسة مهنة الطب، ويشهد لصالح تلميذته النجيبة المُتهمة بجريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد، وتنتظر حكماً بالإعدام.

المرض الذى جسده (فوزي) ببراعة منقطعة النظير، يعود ليزوره بشكل حقيقي هذه المرة، حارماً إياه من صحته وحارماً جمهوره العريض من الإستمتاع بفنه المتميز، هذا الذى ولد فى 1945  لأب مصري وأم إنجليزية وُلد فى القاهرة، وتعلم فى لندن وتحدي رفض والديه لعمله فى التمثيل وبدأ يشق طريقه فى مجال التمثيل، وتنوعت أدواره بين السينما والتليفزيون، وأشتهر بأداء العديد من الأفلام أمام النجمة نادية الجندي وصلت الى العمل معها فى 6 أفلام متتالية.. يقول (يوسف فوزي) عن نادية الجندي أنها (صاحبة فضل عليه) لأشتراكه معها فى أعمالها السينمائية.

قدم فوزي العديد من الأعمال التى لاقت استحسان الجماهير، بداية من دور (كمال) فى حتي لا يطير الدخان، مرورا بالعديد من الأدوار مثل أدواره فى افلام (الجاسوسة حكمت فهمي) و (اغتيال) و (48 ساعة فى تل ابيب) وغيرها من الأفلام التى جسدت صراع المخابرات المصرية والإسرائيلية، لكن الدور الذى يمثل إنطلاقته الحقيقية فى عالم السينما كانت أمام النجم أحمد زكي فى فيلم (النمر الأسود)، وقام فوزي أنذاك بدور الألماني الذى يحاول عرقلة جهود الشاب المصري المكافح فى الغربة. شارك فوزي بعدها احمد زكي فى فيلم أخر هو (الهروب).

على الرغم من مشاركته كبار نجوم مصر فى أعمالهم السينمائية، إلا أنه شارك النجوم الشباب أيضا فى أعمالهم، فظهر مع محمد هنيدي ومع أحمد حلمي فى العديد من أعماله، ثم إتجه يوسف فوزي للتليفزيون فحقق نجاحات هامة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر دوره فى مسلسل (أهل كاير) حيث جسد شخصية رجل الأعمال الناجح، والذى يتم الإشتباه فى ضلوعة فى قتل ممثلة شهيرة ما يضعه فى مرمي شكوك ظابط مباحث متميز هو خالد الصاوي.

قدم فوزي أيضا العديد من الأدوار الدرامية كدوره فى مسلسل هوانم جاردن سيتي فى جزئه  الثاني، ومسلسل (هيمة ايام الضحك والدموع) و (فارس بلا جواد) و (ملح الأرض) و (عايش فى الغيبوبة) وغيرها من الأعمال.

بعيداً عن أدواره الفنية، للفنان يوسف فوزي العديد من التعليقات على الأوضاع السياسية الجارية، منها تعليق شهير على تصريح وزير التموين عندما قال أن المواطن المصري تكفيه 3 أرغفة، عندما قال له (فوزي) : نحن شعب فقير يعتمد على العيش لسد جوعه.. هل تكفيك أنت ثلاثة أرغفة؟!

كما اعترض (فوزي) بشدة على المشاجرات بين الإعلاميين المصريين فى البرامج التليفزيونية، وقال ان هذه الإشتباكات تضيع هيبة مصر والمصريين فى الخارج.

التصريحات الأخيرة ليوسف فوزي تركت فى نفسه – وفى نفوس محبيه- غصة لن تنتهي قريبا، لكننا نأمل فى أن يعود فوزي للسينما والتليفزيون مجددا بنوعية أدوار قد تتناسب مع حالته الصحية، كما أننا نتمني للنجم الكبير الشفاء العاجل والقدرة على مواجهة الإختبار الذى وجد نفسه فيه.


محمد حمدي

محمد حمدي

محمد حمدي صانع محتوى مصري. يكتب في العديد من المؤسسات الصحفية والمواقع والمجلات الالكترونية. بالاضافة لعمله على إثراء المحتوى العربي على الأنترنت من خلال صناعة محتوى هادف وبناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.