إزاي تحمي نفسك من حوار التليجرام ؟!


تطبيق تليجرام واحد من تطبيقات المراسلة المشهورة. من بداية تأسيسه البرنامج بيحاول يثبت نفسه من حيث قدرته على حماية خصوصية مستخدميه. وأنه مختلف عن أي تطبيق تاني في النقطة دي. لكن في الفترة الأخيرة انتشر هاشتاج حوار التليجرام على مواقع السوشيال ميديا. وواضح أن التحديث الأخير للتطبيق عمل مشكلة عند بعض المستخدمين.

تابعت طبعا حالة التريقة والميمز على السوشيال ميديا على الموضوع  ده. لكن بعيدا عن السف وعن المعلومات الغلط المتداولة عن برنامج تليجرام. تعالوا نشوف سوا ازاي ممكن تحموا نفسكم من الموضوع ده وتتجنبوا مخاطر تطبيق تليجرام بشكل عام

حوار التليجرام

 

حوار التليجرام باختصار هو أن أي مستخدم عنده تطبيق تليجرام يقدر يدخل على قائمة الاتصال Contacts ومنها يختار جهات الاتصال القريبة منه Nearby contacts واللي بتعرض له مستخدمي تليجرام القريبين منه واللي مشغلين نفس الخاصية. بالتالي الموضوع ده بيخترق خصوصية ناس كتير خاصة اللي مش بيعرفوا يتعاملوا كويس مع تطبيقات الاتصال وممكن الموضوع ده يخلي أي شخص قريب منهم في المنطقة الجغرافية يشوف حسابهم. أو رقم تليفونهم. أو حتى يبعت لهم رسايل.

إزاي توقف موضوع التليجرام ؟

 

ببساطة هاتدخل على اعدادات التليفون بتاعتك. وهاتمنع تليجرام من أنه يوصل لموقعك الجغرافي. بالتالي ماحدش يقدر يعرف اذا كنت قريب منه ولا لاء. كمان بنصحك تاخد جولة في اعدادات الخصوصية Privacy علشان تمنع أي حد من معرفة رقم تليفونك وباقي الخصائص الشبيهة بواتس اب من حيث القدرة على معرفة قريت الرسايل أو لا. واذا كنت متصل Online ولا لاء.

وكتعليق أخير على الموضوع ده. من الواضح أن ناس كتير في مصر مش متعودة على طريقة التعامل مع تطبيق تيلجرام. ولو كنتي من المستخدمين اللي عندهم موضوع الخصوصية ده رقم ١ بالنسبة لهم بنصحك إما تراجعي اعدادات الخصوصية كويس لتطبيق تيلجرام. أو تتوقفي عن استخدامه خالص. لأنها مش أول مرة يتسبب فيها تليجرام في مشاكل. على الرغم من انتشار جروبات عليه الناس بتشارك فيها الكتب والأفلام وغيرها من الحاجات اللي ممكن تكون مفيده.


محمد حمدي

محمد حمدي

محمد حمدي صانع محتوى مصري. يكتب في العديد من المؤسسات الصحفية والمواقع والمجلات الالكترونية. بالاضافة لعمله على إثراء المحتوى العربي على الأنترنت من خلال صناعة محتوى هادف وبناء.

رأيان حول “إزاي تحمي نفسك من حوار التليجرام ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.