أعمال Apple TV Plus الأصلية. ستغير فكرتكم عن الترفيه


جميعنا يعلم أن هناك وباء خطير قد ضرب العالم، وأن البقاء في المنزل لأطول وقت ممكن يعتبر خط الدفاع الأهم للوقاية من الإصابة. لكن من قال أن البقاء في المنزل يعني الشعور بالملل. هناك الكثير من خدمات المشاهدة حسب الطلب. وهناك عملاق قادم من عالم التفاحة النصف ملتهمه ليحاول التهام هذا السوق بالكامل! وهو Apple TV Plus

على الرغم من كونها واحدة من أوائل شركات الهواتف الذكية في العالم، لم تسعى أبل منذ هذا الوقت لتكون أول الشركات في تقديم التقنيات الجديدة. لم تكن الشركة الأولى التي قدمت هاتف بكاميرات خلفية متعددة، لم تكن الشركة الأولى التي قدمت شاشة مع (نوتش)، وبالطبع ليست الشركة الأولى في تقديم خدمات المشاهدة حسب الطلب. لكنها دائما ما كانت الأكثر تميزا! هذا ما تلعب عليه في Apple TV Plus

هذا ما تحاول أبل القيام به مع إطلاقها خدمتها الجديدة Apple TV Plus الخدمة التي وعدت أبل مستخدميها بتقديم عدد كبير من الإنتاجات السينمائية والمسلسلات الدرامية، والأعمال الوثائقية المُنتجة خصيصاً لمستخدمي أجهزة أبل الذكية. بالتعاون مع مجموعة من أشهر وأمهر صناع السينما حول العالم.

ولشهور مضت، استطاعت أبل إثبات قدرتها على التميز. فمع كل حلقة من كل مسلسل، ومع كل دقيقة من كل فيلم، كنا نُدرك لماذا استطاعت أبل أن تثبت أقدامها في سوق ظللنا لفترة طويلة نعتقد أن (نتفليكس) قد وصلت لأعلى سقف يمكن الوصول له. لكن أثبتت أبل لنا أن لا سقف مع الطموح، ولا حدود للمنافسة في سوق صناعة السينما.

ولأن بعض النجوم تكون أكثر لمعاناً من غيرها، قررنا أن نرشح لكم من خلال هذا التقرير مجموعة من أعمال أبل الأصلية التي نرى أنها الأكثر تميزاً خاصة في فترة الحظر. هذه الأعمال قد تلهمكم.. قد تبكيكم.. وقد ترعبكم.. لكن بالتأكيد ستبقيكم في حالة من التسلية والإلهاء. وهو ما يسعى له الكثيرون في هذه الأوقات الحرجة.

Home Before Dark على Apple TV Plus

في رأيي، فإن هذا المسلسل واحد من أفضل مسلسلات أبل الأصلية. فهو يقدم مزيج من التشويق والدراما، ويعالج العديد من القضايا الشائكة في إطار قصصي بوليسي عجيب.

يحكي المسلسل عن فتاة صغيرة رباها والدها منذ الصغر على أساسيات العمل الصحفي. ومع انتقال الوالد من مدينة نيويورك الواسعة لمدينة أصغر بسبب تعقيدات في ظروف عمله، تبدأ الفتاة في استكشاف العالم الجديد من حولها، وتبدأ في التحقيق في جريمة خطف وقتل تناساها الجميع. ومع نشرها للوقائع الجديدة الخاصة بالجريمة، تنفتح أبواب الجحيم على الجميع. بمن فيهم والدها!

The Morning Show

لا نزال في عالم الصحافة، لكن هذه المرة مع قصة عن أشهر برنامج صباحي في العالم تقريباً، من خلال رحلة درامية مذهلة في كواليس العمل في برنامج إخباري أمريكي، وكيف يُدار الأمر بمزيج من المؤامرات والموائمات بين المذيعين والمُعدين وأصحاب المحطة الإذاعية. كل هذا في ظل فضيحة أخلاقية كبيرة تضرب المحطة وتغير أقدار العاملين فيها.

Servant

تعالوا نخرج من عالم الجريمة قليلاً إلى عالم الرعب. هذه قصة أسرة تقرر التعامل مع دُمية على أنها طفل حقيقي، بسبب تعقيدات كثيرة لا نود حرق أحداثها عليكم. وفي سبيل التماهي مع الأمر يتم استئجار مُربية لمجالسة الدُمية اللعبة. وياللعجب تبدأ هي الأخرى بالتعامل مع الطفل كما لو كان حقيقيا!

The Elephant Queen

وعلى الرغم من كوننا نعيش حالة من التباعد الاجتماعي، يحكي هذا الوثائقي من أبل عن حالة من التقارب والتعاون الاجتماعي لكن بين فصيل مختلف من الحيوانات. إنه عالم الأفيال الغريب والعجيب، والذي نرى فيه العديد من الروابط الاجتماعية التي تشبه عالم البشر. وكيف يتعاون قطيع الأفيال من أجل الوصول لهدفه وحماية القطيع من أي تهديدات.

For All Mankind على Apple TV Plus

وأخيرا.. ولمحبي الدراما القائمة على السفر للفضاء. يطرح For All Mankind السؤال: ما الذي سيحدث اذا كانت الصين هي أول الواصلين للقمر لا الولايات المتحدة؟ ماذا سيحدث اذا استمر السباق بين الدول للوصول للفضاء الى اليوم؟

وهكذا نكون قد استعرضنا سوياً مجموعة من أعمال أبل الأصلية المميزة، والتي نرشحها لكم للمشاهدة في فترة الحظر المنزلي. هل لديكم ترشيحات أخرى؟ شاركونا بها في التعليقات.


محمد حمدي

محمد حمدي

محمد حمدي صانع محتوى مصري. يكتب في العديد من المؤسسات الصحفية والمواقع والمجلات الالكترونية. بالاضافة لعمله على إثراء المحتوى العربي على الأنترنت من خلال صناعة محتوى هادف وبناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.